شبكة شباب السنبلاوين ( منتديات متنوعة )

تبادل ثقافى معرفى ومعلوماتى راقى
 
الرئيسيةالبوابة2اليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 992 بتاريخ الأربعاء يناير 18, 2012 8:46 pm
المواضيع الأخيرة
» القصة الكاملة للجاسوس المصري رأفت الهجان
السبت أكتوبر 07, 2017 12:22 am من طرف مديرعام المنتدى

» احدث ادوية السكر
السبت أغسطس 26, 2017 5:15 pm من طرف عبدالسلام الهاشمى

» فوائد زيت الزيتون
السبت أغسطس 26, 2017 5:12 pm من طرف عبدالسلام الهاشمى

» أفضل الاطعمة لتقوية النظر والحفاظ على سلامة العينين:لميرفت حليم
السبت أغسطس 26, 2017 5:10 pm من طرف عبدالسلام الهاشمى

» طبيب فلبينى يتوصل لمشروب يقضي على السكر في 5 أيام
السبت أغسطس 26, 2017 5:07 pm من طرف عبدالسلام الهاشمى

» كيفية قراءة روشتة التحليل
السبت أغسطس 26, 2017 4:58 pm من طرف عبدالسلام الهاشمى

» ملف كامل عن فيروس c
الخميس أغسطس 24, 2017 8:25 pm من طرف عبدالسلام الهاشمى

» شركه ديكور داخلي (شركه عقاري للتشطيبات والديكور)
الإثنين يوليو 31, 2017 5:21 pm من طرف منه سامى

» شركه ديكور داخلي (شركه عقاري للتشطيبات والديكور)
الإثنين يوليو 24, 2017 5:55 pm من طرف منه سامى

» شركه ديكور داخلي (شركه عقاري للتشطيبات والديكور)
السبت يوليو 22, 2017 6:55 pm من طرف منه سامى

» شركه ديكور داخلي (شركه عقاري للتشطيبات والديكور)
الأحد يوليو 16, 2017 6:35 pm من طرف منه سامى

» شركه ديكور داخلي (شركه عقاري للتشطيبات والديكور)
السبت يوليو 15, 2017 5:10 pm من طرف منه سامى

» مكتب ديكور و تشطيب (شركه عقاري للتشطيبات والديكور)
الخميس يوليو 13, 2017 4:55 pm من طرف besa

» مكتب ديكور و تشطيب (شركه عقاري للتشطيبات والديكور)
الأربعاء يوليو 12, 2017 6:25 pm من طرف besa

» علاج سحر التفريق سحر التبلد سحر المرض سحر الموت السحر الاسود السحر السفلي
الأربعاء يونيو 28, 2017 2:37 am من طرف محمد أبو شفاء

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1799 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو بهاء عبدالله فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 116723 مساهمة في هذا المنتدى في 27434 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
مديرعام المنتدى
 
ابن المغرب البار
 
ملاك الروووح
 
الملكة
 
شهد الليل
 
دلع
 
GeeGee
 
ocean heart
 
عيون المها
 
باندة الاسكندرية
 
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني 
 

 
 
 
 

 

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت
رأيك فى المنتدى يهمنا ?وماذا ينقصه ليكون ممتازهل المنتدى
ممتاز
75%
 75% [ 343 ]
جيد
16%
 16% [ 75 ]
متوسط
5%
 5% [ 23 ]
ضعيف
0%
 0% [ 1 ]
تنظيمه سيىء
2%
 2% [ 7 ]
قلة الدعاية
1%
 1% [ 3 ]
ضعف المواد فيه
1%
 1% [ 4 ]
مجموع عدد الأصوات : 456
مانع

اخبار مصر
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط www://elserwy.com على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط شبكة شباب السنبلاوين ( منتديات متنوعة ) على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 بابل العملاق اكبر مدفع فى العالم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مديرعام المنتدى
مديرالمنتدى
مديرالمنتدى
avatar

عدد الرسائل : 16111
العمل/الترفيه : القراءة وكرة القدم
المزاج : عال العال
الدولة : مصر
اوسمه :
اعلام ال],g :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : 23/08/2008

مُساهمةموضوع: بابل العملاق اكبر مدفع فى العالم   الجمعة مارس 10, 2017 7:43 pm

في قاعة المعرض الدائم لمجموعات الأسلحة الملكية بـ”فورت نيلسون” في بريطانيا، يوجد أنبوبان عملاقان من الحديد، موجهين عاليا نحو السماء. تلك الأنابيب العملاقة هي عبارة عن بقايا مدفع عملاق، وهو أحد أكثر القطع العسكرية جرأة في تصميمها حول العالم.
إنه “مدفع بابل”، الذي يبلغ طول ماسورته 156 متراً، ويمكن أن يطلق قذائف مضادة للأقمار الصناعية في الفضاء، بفضل مداه الكبير.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



صاحب هذا الاختراع هو الكندي جيرالد بول، أحد أهم الخبراء في عالم المدفعية، الذي كان يرى في “مدفع بابل” أملاً سيحقق ثورة في مجال إطلاق الأقمار الصناعية إلى الفضاء. كان “بول” يرى أن اختراعه لن يجعلنا في حاجة إلى الصواريخ التقليدية المسؤولة إطلاق الأقمار الصناعية.

ووفقاً لموقع “بي بي سي فيوتشر” البريطاني، فإن “بول” بدأ في 1960 إجراء أبحاث مع الحكومتين الكندية والأمريكية في تكنولوجيا المدافع العملاقة، وكانت تصميماته الهندسية ينفذها المهندسون لاختبار الطيران الأسرع من الصوت دون الحاجة لبناء نفق هوائي عالي التكلفة، لإطلاق مقذوفات قصيرة المدى من خلال ماسورة بندقية عملاقة. ورغم أن المخترع الكندي أمضى معظم حياته في تصميم الصواريخ والأسلحة الممولة من الحكومات المتحاربة، إلا أن طموحه الخاص كان استخدام تصميماته تلك في إطلاق الأقمار الصناعية إلى الفضاء وليس الصواريخ.

في 1961 بدأ “بول” العمل على مشروع بحث يسمى “Harp” أي “القيثارة” بالتعاون بين أمريكا وكندا، استخدم خلاله الأسلحة البحرية القديمة والمعدلة، وتمكن مع فريقه من إطلاق مسابير الطقس إلى مدار فرعي واستعادتها مرة أخرى. لكن التكلفة الباهظة لحرب فيتنام تسببت في تجميد المشروع في 1967 قبل التوصل لإطلاق أي شيء نحو المدار الرئيسي. لكن تلك التجارب أنارت لـ”بول” إمكانية بناء مدفع عملاق لإطلاق الأقمار الصناعية.

يشرح أندرو هيجنز الأستاذ بقسم الهندسة الميكانيكية بجامعة “ماكجيل” الكندية أن: “الفكرة الرئيسية للمشروع كانت خفض تكلفة وتسهيل إطلاق الأقمار الصناعية”، وبدلاً من التخلص من إطلاق الصواريخ في المرحلة الأولى، فاستخدام مدفع عملاق لإطلاق الأقمار في تلك المرحلة الأولية سوف يساعد في إعادة استخدام تلك الأجهزة وصيانتها بسهولة. ويضيف هيجينز أن مدفع هارب كان يمكن أن تصل مسافة قذيفته إلى 2000 متر للثانية الواحدة  وإن تم استخدام الغاز في دفع تلك القذائف يمكن أن تصل لأسرع من تلك المسافة. وبهذا يمكن اختصار مرحلة ونصف من مراحل إطلاق الأقمار الصناعية إلى الفضاء.

في عام 1970 كان العالم قد فقد اهتمامه بالمدافع العملاقة، وكان بول وقتها في حاجة لتمويل مشروعه. لذا لجأ بول إلى بيع الأسلحة وسرعان ما أنشأ شركة خاصة هي مؤسسة أبحاث الفضاء في كيبيك بكندا، وبدأ بيع الأسلحة لحكومة جنوب أفريقيا، لكن في 1976 ألقي القبض على بول بسبب انتهاك معاهدة الأمم المتحدة لحظر بيع الأسلحة وسجن لمدة 6 أشهر، لكن رغم ذلك استمر في بيع الأسلحة لحكومة جنوب أفريقيا، وبسبب مضايقات الولايات المتحدة وكندا، سافر بول إلى بلجيكا.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



وفي عام 1981 تلقى بول مكالمة من الحكومة العراقية ليقوم بتصميم أسلحة مدفعية لاستخدامها في حربها على إيران. في هذا الوقت الذي كان فيه صدام حسين وزير الدفاع، أعجب بتصاميم بول التي أثبتت جدارتها في حملتهم على إيران. في 1988 قامت الحكومة العراقية بدفع 25 مليون دولار لبول من أجل البدء في مشروع مدفع بابل العملاق.

كان مشروع بابل العملاق عبارة عن ثلاث مدافع عملاقة، مدفعين نفس الحجم من عيار 1000 مم ومدفع آخر من عيار 350 مم أطلق عليه بابل الصغير. ماسورة مدفع بابل الكبير وصل طولها 156 متر، وكان يجب أن يزن 1510 طن، ولأن حجمه الضخم كان سيصعب عملية نقله فكان سيتم تركيبه على أحد التلال بزاوية 45 درجة لأعلى.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



نظرياً كان المدفع ستكون له القدرة على قذائف تصل وزنها إلى 1000 كيلوجرام على مسافة 1000 كيلومتر، كذلك كان سيكون له القدرة على إطلاق قذائف صاروخية المدى تزن 2000 كيلوجرام تحمل أقمار صناعية تزن 200 كيلو جرام.

وفقاً للدراسات كان المدفع العملاق سيصبح وسيلة غير مكلفة في إطلاق الأقمار الصناعية، حيث تم حساب التكلفة التقريبية حوالي 1727 دولار لكل كيلو جرام، بينما حسب ناسا فإن تكلفة إطلاق الأقمار الصناعية تكلف 22000 دولار لكل كيلو جرام باستخدام الصواريخ التقليدية.

وبحلول عام 1989 كان قد تم الانتهاء من بناء مدفع بابل الصغير والذي بلغت طول ماسورته 45 متر، وتم تركيبه على تبة وبدأ تجربته، ووصل مدى إطلاقه إلى 750 كيلومتر. أما مكونات مدفع بابل الكبير فتم تصنيعها في بريطانيا وألمانيا وفرنسا وأسبانيا وسويسرا وإيطاليا. والأنابيب العملاقة المعروضة بقاعة فورت نيلسون تم تصنيعها في إنجلترا.

في 22 مارس 1990 أغتيل بول، بإطلاق النار عليه ثلاث مرات في ظهره ومرتين في رأسه بمجرد دخوله شقته في بروكسل، ولم يتم التعرف على القاتل. وقبل مقتله بشهور كان قد تم اقتحام شقة بول. وحسب نيويورك تايمز عندما وصلت الشرطة وجدت المفتاح لازال باب الشقة و حقيبته مغلقة وعندما تم فتحها وجدوا بها 20000 دولار.

وعلى الرغم من عدم الوصول لقاتل بول، إلا أن الموساد الإسرائيلي تم تداول اسمه في اغتيال بول، وذلك ليس بسبب المدفع العملاق، فقط، لكن أيضاً بسبب عمل بول المتواصل في تطوير تكنولوجيا الصواريخ الباليستية بالعراق.

آخرون ربطوا اغتياله بأجهزة الاستخبارات الأمريكية والبريطانية والجنوب أفريقية. و أخرون ربطوا اغتياله بأجهزة الاستخبارات العراقية نفسها.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



بعد اغتياله تم تجميد مشروع مدفع بابل، وبعد أسبوعين من اغتياله قامت الجمارك البريطانية بالحجز على مكونات المدفع العملاق أثناء مغادرتها الميناء تيسبورت. بعد ذلك بوقت قصير اجتاحت العراق الكويت.

عام 2009 حاول البعض إعادة مشروع المدفع العملاق، منهم جون هانتر أحد العلماء الأمريكيين بمختبر لورانس ليفرمور الوطني، وبالتعاون مع بعض زملائه، عملوا على مشروع أسموه (الإطلاق السريع) Quicklaunch، وكانوا يأملون في استخدام المدافع التي تعمل بغاز الهيدروجين لإطلاق الوقود إلى مستودعات محطات الفضاء لاستخدامه في رحلات الفضاء غير المأهولة للقمر والمريخ.

صمت القاذفة بطول 1100 متر على أن تطفوا في المحيط على بعد ثلاث أمتار فقط من السطح. والميزة لكل ذلك عن التصميمات المثبتة على الأرض أن المدفع يمكن تحريكه وتوجيه للزاوية المطلوبة بسهولة أكثر، مما يتيح إطلاق أكثر من مرة في اليوم الواحد نحو أكثر من مدار. وعلى الرغم من هذا، فلم يكتمل المشروع بسبب “مشاكل داخلية”، بحسب تصريحات هانتر.

يضيف هانتر: ” أن مع العمل الذي يقوم به إلون موسك في مؤسسة سبيس إكس لتكنولوجيا الفضاء لن يكون هناك مجالا لمشروع الQuicklaunch.” ويقول هانتر إن شخص لديه النفوذ المالي مثل موسك يمكن أن يقوم بتصنيع مدفع عملاق إن أراد، لكن يبدو أن موسك غير مهتم سوى بالصواريخ القابلة لإعادة الاستعمال التي يصنعها. ورقم ذلك فإن هانتر مستبشراً بالمستقبل ويرى أن هناك إمكانية لإعادة العمل مجدداً على تكنولوجيا المدافع العملاقة.

يقول نيكولاس هال، حارس الأنابيب العملاقة بفورت نيلسون، أيضاً أن: “بسبب اختيار بول لداعمين مثيرين للجدل مثل صدام حسين، فهناك وصمة التصقت بمشاريع المدافع العملاقة، ويستبعد استخدامهم في إطلاق الأقمار الصناعية حتى وإن كانت التكنولوجيا الأفضل.”

ومع ذلك لازال هناك بضع جامعات ومراكز بحثية حول العالم يستخدمون تكنولوجيا المدفع الضخم على نطاق أصغر مثل هندسة الفضاء، فقط، لاختبار تأثير السرعة العالية لحطام الفضاء على الطبقات الواقية للأقمار الصناعية وليس لإطلاق الأقمار الصناعية.

في نهاية الحرب قامت الأمم المتحدة بالتحفظ على مدفع بابل الصغير الذي بدأ العمل به وقاموا بتدميرها. أما الأجزاء الباقية من مدفع بول العملاق معظمها مابين العرض في المتاحف أو تم تخزينها، كما أن هناك بعض الأجزاء التي احتفظت بها وزارة الدفاع البريطانية، فضلا عن الأدلة على التصاميم العراقية الخاصة بمدفعهم العملاق.

_________________

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mamdoh.ahlamontada.net
 
بابل العملاق اكبر مدفع فى العالم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة شباب السنبلاوين ( منتديات متنوعة )  :: المنتدى السياسى-
انتقل الى: